أدان حزب العدالة و البناء حادثة إقتحام  مقر قناة النبأ الإخبارية الليلة الماضية على يد مجموعة مسلحة قامت بإيقاف بثها من مقرها بطرابلس و طردت موظفيها  .
و عبر الحزب عن استنكاره لهذه الحادثة عبر إدارة الاعلام التابعة له ، معتبراً هذا الاقتحام خروجاً عن السلوك الحضاري، و جريمة يجب على الجميع إدانتها.

و أشار الحزب فى بيانه إلى أن  المخالفات و التجاوزات يجب ان يتم اللجوء إلى القضاء للبث فيها ، داعياً وسائل الإعلام المختلفة إلى تبنى خطاب التهدئة والتصالح الذي يرسخ قيم التعايش السلمي والتسامح وقبول الآخر، والابتعاد عن خطاب التصعيد والتخوين الذي يضر بمصلحة الشعب والوطن ، علي حسب تعبير البيان .

يذكر بأن مجموعة مسلحة إقتحمت الليلة الماضية مقر قناة النأ فى منطقة زناتة شرقى طرابلس و  قامت بالسيطرة على بثها و أظهرت شريطاً عاجلا على شاشتها موقعا بإسم ” ثوار طرابلس ” يندد بالقناة و يصفها بقناة الفتنة .

المشاركة