ليبيا -رصدت ” صحيفة المرصد ” عدداً  من ردات الفعل و وجهات النظر التى جائت عبر قناة الرائد عن دخول المجلس الرئاسى ظهر أمس الاربعاء إلى العاصمة طرابلس و ما تلاه من ردات فعل عسكرية و سياسية  . 

فقد دعا عضو مجلس النواب سليمان الفقيه المجلس الرئاسي للعمل على اعادة الامن للبلاد وحفظ ثورة السابع عشر من فبراير مناشدا جميع القوى لحقن الدم الليبي واخراج الوطن من الحالة الاستثنائية التي يمر بها وايصاله لبر الامان.

أما أشرف الشح عضو فريق الحوار عن المؤتمر الوطني العام أكد ان وصول اعضاء المجلس تم بجهود ليبية خالصة ، كاشفاً عن ترحيب وزراء بحكومة الانقاذ غير المعترف بها دوليا بالمجلس وابدائهم الاستعداد للتعاون معه في مسألة استلام وتسليم السلطة.

رئيس حزب العدالة والبناء محمد صوان طالب جميع الاطراف المتحاربة الى التخلي عن السلاح والتوجه الى قاعات الحوار او ساحات التظاهر السلمي للتعبير عن آرائهم ورؤاهم مبيناً ان ليبيا تمر بمرحلة حاسمة من تاريخها السياسي.

من جانبه شدد النائب السابق لرئيس حزب الاتحاد من اجل الوطن صلاح البكوش على وجوب منح الفرصة الكافية لحكومة الوفاق الوطني لتحقيق اهدافها وابرزها اعادة الامن للبلاد وانعاش واقعها الاقتصادي.

المشاركة