دعى الشيخ محمد المبشر رئيس مجلس أعيان ليبيا للمصالحة الجميع إلي التحلي بالعقل و تحمل المسؤولية الدينية والتاريخية و أن تغلب كل الاطراف مصلحة البلاد على المصلحة الحزبية او الجهوية او الشخصية .

كما شدد المبشر علي الجميع بضرورة التعامل بشكل واقعي مع الواقع بعيداً عن ردود الأفعال الغير محسوبة .

و جدد رئيس مجلس أعيان ليبيا للمصالحة على ضرورة قيام مصالحة حقيقية وشاملة تضمد الجراح وترأب الصدع وتوحد البلاد مؤكداً بأن الوطن سينتصر ان شاء الله و يجب ان نكون ممن يساعد على ذلك وجزء منه .

يذكر بأن مجلس أعيان ليبيا للمصالحة هو تجمع يضم عددا كبيراً من المشائخ و الحكماء و الاعيان و القادة الاجتماعيين و له مساهماته العديدة الناجحة فى حلحلة القضايا و المشاكل و فض النزاعات التى تنشب بين الفينة و الاخرى بين المجموعات المسلحة ذات الطابع الجهوى او القبلي او السياسي .

المشاركة