واشنطن – اكد رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال جوزف دانفورد عزم الرئيس باراك أوباما خلال الأسابيع المقبلة دراسة إمكانية زيادة عدد القوات الأميركية في العراق.

وأبلغ الجنرال رئيس الصحافيين أن العسكريين الإضافيين سيشاركون في تعزيز إمكانات القوات العراقية التي تستعد لهجوم كبير على تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل.

وقال دانفورد إن مسؤولين عسكريين أميركيين وعراقيين يعكفون على دراسة خطة لاستعادة الموصل التي سقطت في قبضة التنظيم في يونيو حزيران 2014 وشكل المساعدة التي يمكن أن تقدمها القوات الأميركية.

وكشف دانفورد عن إعداد هذه التوصيات لتمكين الرئيس من اتخاذ بعض القرارات في الأسابيع المقبلة مشيرا الى تقديم التوصيات وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر لمناقشتها مع اوباما.

كان دانفورد قال الأسبوع الماضي إنه يتوقع زيادة في مستوى القوات الأميركية في العراق عن العدد الحالي البالغ 3800 عسكري لكنه أوضح أنه لم تتخذ قرارات بعد في هذا الشأن.

وقال مسؤولون أميركيون إنهم يرغبون في الافادة من النجاحات الأخيرة التي تحققت في ساحات المعارك ضد التنظيم مثل استعادة القوات العراقية مدينة الرمادي أواخر العام الماضي.

المشاركة