قال الجيش التايلاندي اليوم الخميس إن عدة قنابل انفجرت في جنوب البلاد المضطرب مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة عشرات في إطار موجة جديدة من أعمال العنف.

وقد وقعت التفجيرات أمس الأربعاء واليوم الخميس في باتاني أحد ثلاثة أقاليم تقطنها أغلبية مسلمة في تايلاند ويقع الإقليم قرب الحدود الماليزية.ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات التي ألقت السلطات اللوم فيها على جماعات متشددة.

ويذكر أن المقاومة لحكم الحكومة المركزية موجودة في المنطقة منذ عشرات السنين لكن أعمال العنف تصاعدت بدرجة كبيرة في عام 2004 حيث قتل أكثر من 6500 شخص منهم رهبان بوذيون ومدرسون وجنود ومتمردون انفصاليون و انفجرت عشر قنابل على الأقل بحي يارينج في باتاني اثنان منها عند ماكينات للصراف الآلي مما أسفر عن إصابة 11 شرطيا.

نقلاً عن رويترز أن الكولونيل يوثانام فيتموانج نائب المتحدث باسم قيادة العمليات الأمنية الداخلية بالجيش قال “الأشخاص الذين يثيرون المشاكل يريدون إظهار أنهم مازالوا ناشطين.”

 

المشاركة