المرصد – كشفت صحيفة الديلي ميل البريطانية عن لجوء مهربي البشر لتغيير مسار نقل المهاجرين غير الشرعيين بعد قيام تركيا بقطع الطريق أمامهم للتوجه إلى اليونان بدعم مالي مقدر بـ 3 مليارات يورو مقدمة من قبل الاتحاد الاوروبي ضمن ما يعرف بصفقة بروكسل.

الصحيفة تحدثت في تقرير لها أصدرته في العدد الصادر عنها اليوم الاربعاء و إطلعت عليه ” المرصد ” عن مغامرة المهربين بأرواح الاف المهاجرين غير الشرعيين بنقلهم من ليبيا الى ايطاليا عبر البحر المتوسط حيث انقذ خفر السواحل الايطالية مؤخرا اكثر من 1500 من هؤلاء خلال 11 عملية انقاذ منفصلة نفذت قبالة الساحل الليبي.

جثة أحد المهاجرين الغير شرعيين بعد غرق مركبهم قبالة سواحل مدينة طرابلس / يوليو 2014
جثة أحد المهاجرين الغير شرعيين بعد غرق مركبهم قبالة سواحل مدينة طرابلس / يوليو 2014

وتشير بيانات الوفيات التي جمعتها المنظمة الدولية للهجرة بانه ومنذ مطلع العام 2014 توفي اكثر من 6 الاف مهاجر خلال عبورهم من ليبيا الى ايطاليا اي ما يمثل مهاجرا واحدا من بين كل 54 نجحوا بالوصول سالمين.

واشارت الصحيفة لبيانات الامم المتحدة المستقاة من وكالة الهجرة تبين وصول 17500 مهاجرا غير شرعي هذا العام الى ايطاليا عبر ليبيا التي يلوح مسؤولوها بفتح الباب على مصراعيه للالاف للتوجه لاوروبا ما لم يتلقوا مزيدا من الدعم لمكافحة المهربين.

ونقل التقرير مخاوف المسؤولين الاوروبيين من استغلال حالة المياه الدافئة وهدوء البحر خلال الصيف المقبل لتشجيع المزيد من هؤلاء المهاجرين غير الشرعيين على عبور البحر المتوسط الى ايطاليا.

وأقر رئيس المجلس الاوروبي دونالد تاسك الذي تفاوض مع الاتراك حول الاتفاق الاخير بحاجة القادة الاوروبيين للتركيز على مغامرتهم التي قادت لعودة الهجرة غير الشرعية عبر ليبيا الى ايطاليا.

وكانت دول الاتحاد الاوروبي قد منحت تركيا اكثر من 4 مليارات يورو لوقف الهجرة عبر بحر ايجه للجزر اليونانية محذرين في ذات الوقت من وجود نحو 450 الفا من مهاجر غير شرعي سيحاولون الوصول الى اوروبا الصيف بسبب الازمة في ليبيا.

هذا وكان رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون قد دعا لاستخدام السفن الحربية لوقف المد البشري فيما تم مؤخرا نشر قوات حفر السواحل والبحرية قبالة السواحل الليبية كجزء من عملية صوفيا لوقف عبور اللاجئين

المشاركة