القاهرة – قال المتحدث العسكري في مصر العميد محمد سمير اليوم الجمعة إن قوات الجيش قتلت 65 ممن وصفهم بالعناصر الإرهابية شديدة الخطورة في محافظة شمال سيناء التي ينشط فيها إسلاميون متشددون بايعوا تنظيم الدولة الإسلامية.

ووصف في بيان بصفحته على فيسبوك مقتلهم بأنه “ضربة استباقية ناجحة”.

ومضى المتحدث قائلا “تمكنت عناصر إنفاذ القانون بشمال سيناء من القوات المسلحة والشرطة المدنية من استهداف عدد من الملاجئ والتجمعات ومخازن للسلاح والذخيرة والوقود للجماعات الإرهابية بمدينتي رفح والشيخ زويد بمعاونة القوات الجوية والقضاء على 65 فردا من العناصر الإرهابية شديدة الخطورة.”

طائرات الاباتشي المصرية خلال عملية اليوم
طائرات الاباتشي المصرية خلال عملية اليوم

ولم يحدد المتحدث وقت سقوط هذا العدد من القتلى لكن شاهد عيان في مدينة العريش عاصمة المحافظة المتاخمة لإسرائيل وقطاع غزة قال لرويترز اليوم الجمعة إن طائرات حربية مصرية طراز إف 16 وطائرات هليكوبتر طراز أباتشي تحلق في المنطقة منذ يوم الأربعاء.

صورة من العملية على الحدود مع ليبيا
صورة من العملية على الحدود مع ليبيا

وتحول قيود أمنية مشددة يفرضها الجيش في منطقة عملياته خاصة في رفح والشيخ زويد والعريش دون التغطية الصحفية المباشرة لحملته التي تشارك فيها الشرطة على المتشددين.

.

المشاركة