البحرين – أبدى سيباستيان فيتل اليوم الخميس معارضته لاستمرار نظام التجارب التأهيلية الجديد المثير للجدل رغم انتقادات حادة بعد السباق الافتتاحي في استراليا.

سائق فريف فيراري الالماني سيباستيان فيتيل
سائق فريف فيراري الالماني سيباستيان فيتيل

وقال سائق فيراري للصحفيين قبل انطلاق تجارب سباق البحرين غدا الجمعة “أشعر بخيبة أمل مشابهة تقريبا لكل شخص أعرفه” لعدم تغيير نظام التجارب بعد فشله عند تطبيقه لأول مرة في 20 مارس ، وأضاف بطل العالم أربع مرات “الأمر يشبه أن تبيع البوظة بنكهة الفانيلا بينما يطلب الجميع نكهة الشوكولاتة. “في اليوم التالي يكون من المتوقع أن توفر نكهة الشوكولاتة لكن بدلا من ذلك تبيع الفانيلا مجددا.

“في المعتاد تقوم بما يريده الزبائن لكنك لا تؤدي عملك اذا كنت تفعل العكس تماما. هذا شيء لا يمكن أن نفخر به.”واتفق مسؤولو البطولة وبيرني ايكلستون المسؤول عن الحقوق التجارية على أن النظام الجديد للتجارب التأهيلية لم يسر بشكل جيد وهناك حاجة لتغييره قبل البحرين.

وبدلا من مشاهدة معركة مثيرة للانطلاق من المركز الأول خلال التجارب التأهيلية لسباق استراليا لم تكن هناك أي سيارة على الحلبة في الدقائق الأخيرة بعدما فضل السائقون البقاء في المرآب.

سائق فريف فيراري الالماني سيباستيان فيتيل
سائق فريف فيراري الالماني سيباستيان فيتيل

وطالب السائقون وآخرون بالعودة بشكل كامل إلى نظام التجارب التأهيلية المتبع في 2015 أو إقامة الجزء الأخير من التجارب التأهيلية وفقا للقواعد القديمة. ورغم ذلك فشلت عملية تصويت لاحقة في الحصول على الإجماع المطلوب وبقي النظام الجديد مع وعد بإعادة النظر فيه بعد سباق البحرين.

وكتب اتحاد سائقي سباقات الجائزة الكبرى إلى ايكلستون وجان تود رئيس الاتحاد الدولي للسيارات بعد ملبورن من أجل الدعوة لتغيير في عملية اتخاذ القرار. وقال فيتل أحد مديري اتحاد السائقين “قمنا بالإعلان بوضوح أن هناك خطأ ويجب التغيير.”

وأبدى لويس هاميلتون بطل العالم ثلاث مرات دعمه للسائقين لكنه لم يندهش من استمرار النظام الجديد “بسبب أسلوب إدارة فورمولا 1”.

المشاركة