جنيف – قال سو سي بيونج سفير كوريا الشمالية في مقر الأمم المتحدة بجنيف لوكالة لرويترز إن بلاده ستستمر في برنامجها النووي وبرنامجها للصواريخ الباليستية في تحد للولايات المتحدة وحلفائها مشيرا إلى وجود حالة “شبه حرب” في شبه الجزيرة الكورية المقسمة.

واستنكر سو المناورات العسكرية الضخمة التي تجريها كوريا الجنوبية والولايات المتحدة حاليا والتي اعتبر أنها تهدف إلى “قطع رأس القيادة العليا لجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية.”

وأجرت كوريا الشمالية رابع اختبار نووي لها في يناير كانون الثاني وأطلقت صاروخا طويل المدى في فبراير شباط.

وقال الجيش الكوري الجنوبي اليوم الجمعة إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا إلى البحر قبالة ساحلها الشرقي.

و أوضح سو – وهو مبعوث كوريا الشمالية أيضا إلى مؤتمر منع انتشار الأسلحة النووية الذي ترعاه الأمم المتحدة- أنه “إذا استمرت الولايات المتحدة (في سياساتها) سيتعين علينا أن نتخذ إجراءات مضادة بدورنا. ولهذا علينا أن … نطور المزيد من الردع..الردع النووي.”

المشاركة