موسكو – وصف وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم الجمعة تقارير عن اتفاق مزعوم بين روسيا والولايات المتحدة بشأن مصير الرئيس السوري بشار الأسد بأنها “تسريبات قذرة”.

و نقلا عن وكالة رويترز قال لافروف خلال مؤتمر صحفي “شُركاؤنا الأمريكيون لا يستطيعون التشكيك علنا في هذه المعادلة التي تنص على أن…الشعب السوري وحده هو الذي يقرر جميع الأمور المتعلقة بمستقبل سوريا.”

وتابع قوله “من خلال هذه التسريبات القذرة التي تشوه الواقع نرى بوضوح عجز واشنطن عن إجبار بعض حلفائها في المنطقة وأوروبا… على منح الشعب السوري الحق السيادي في تقرير مصيره واختيار من سيقوده.”

المشاركة