ليبيا – جدد عضو مجلس النواب علي التكبالي رفضه منح الشرعية للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني من المجتمع الدولي مشيرا الى تحذيره السابق من مغبة ما وصفه بالإيغال في تحدي وتجاهل مجلس النواب ومحاولة تفتيته.

واتهم التكبالي على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” من اسماهم بهواة السياسة والخاضعين للأهواء بالركون الى وصايا سفراء الغرب ومندوبي الأمم المتحدة وتجاهل العواقب واللهاث خلف المصالح والمناصب.

وحذر عضو مجلس النواب من سير البلاد نحو التقسيم من خلال تحدي وتجاهل ارادة مجلس النواب مؤكدا ان التحدي لا ينتج الا العناد والتجاهل لا يقود الا الى الإفساد على حد تعبيره.

واشار التكبالي الى استغلال المجلس الرئاسي لعملية التجويع والتركيع التي قام بها “المتأسلمون” بمؤازرة من يحركونهم ويتحكمون بإرادتهم لدفع المتربصين بسيادة ليبيا ووحدتها للتحرك لتحقيق مآربهم نتيجة جهل وطمع بعض النواب.

وجدد عضو مجلس النواب تحذيراته للساعين الى تقسيم البلاد كونهم سائرين في طريق مليء بالنار والدم والأشواك راجين اياهم بالاستماع لصوت العقل والتحلي بالصبر والحكمة من اجل مصلحة الوطن وعدم التسبب بتقسيمه على حد وصفه.

المشاركة