طبيب عربي.. علاج "الإيدز" بات ممكنا

 

قال علماء إن علاج مرض نقص المناعة المكتسبة “الإيدز” بات ممكنا خلال السنوات الثلاثة المقبلة عبر إزالة الفيروس المسبب للمرض من الخلايا المصابة، ومنع عودة المرض نهائيا إلى الجسم.

 

يهاجم فيروس ” إتش أي في” نظام المناعة لدى الإنسان ويتركه عرضة بشكل كبير للأمراض المعدية، التي يمكن لنظام المناعة العادي مواجهتها.

 

يقول علماء في جامعة أميركية إنهم توصلوا إلى أنه بات ممكن استخدام تقنية تزيل الفيروس المسبب للإيدز من الحمض النووي لخلايا المناعة، وفق ما ذكرت صحيفة “تلغراف” البريطانية السبت.

 

ورغم أن معظم التجارب الحالية ماتزال تجري في المختبرات، فإن باحثين في جامعة “تامبا” الأميركية واثقين من أنه خلال 3 سنوات يمكنهم مباشرة التجارب البشرية.

 

رئيس فريق الباحثين في جامعة “تامبا” كامل الخليلي يقول أن استطاعتنا و للمرة الأولى إزالة إشارات الفيروس من الخلايا في المختبر يعني أنه بإمكاننا إزالتها من جسد الإنسان.

 

 كما وتظهر أرقام منظمة الصحة العالمية أن مرض “الإيدز” قتل أكثر من 39 مليون إنسان منذ ظهوره، واعتبرته من أكثر مسببات العدوى التي تقتل البشر.