أكد المستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب اليوم السبت في كلمة وجهها السبت للشعب بأن النواب و رئاستهم و بإعتبارهم كممثلين للشعب الليبي ليس لهم سوى الامثتال لارادتة و عدم مخالفته ولا يتوقع احد منهم ان يحيدوا عن هذا الاتجاه مؤكداً بأنهم لن يكونوا الا عند حسن ظن الناس  وإن حاد بعضهم عن الطريق . 

و عبر عن عدم خوفه و زملائه من التهديدات ، فى إشارة منه إلى تلويح الاتحاد الاوروبي بفرض عقوبات ضده مؤكدا عدم و جود أي رصيد مالي له لكي يخاف عليه سوى رصيده لدى الليبيين نظير ما قدمه لهم .

و كشف صالح بأنه و زملائه ليسوا ضد الوفاق والتوافق والتصالح مع الليبيين لكنهم لا يرون النجاح لحكومة الوفاق اذا لم تكن متناغمة مع الشعب الليبي مضيفا انهم يريدون ضمانات من المجلس الرئاسي بعدم المساس بالجيش الليبي و قياداته .

و شدد صالح على  حضور المجلس الرئاسى بكامل اعضائه رفقة الوزراء المرشحين لحقائب بالحكومة الي طبرق لا أن يتكتفي المجلس الرئاسي بعرض أسمائهم على وسائل الاعلام مع ضرورة الاعتراف بأن مجلس النواب هو السلطة التشريعية الوحيدة المنوط بها تعديل الاعلان الدستوري و احترام المؤسسة العسكرية.

و في حديثه عن تأمين الحكومة قال لا يجوز ان تعمل الحكومة تحت حماية المليشيات في طرابلس بل يجب ان تعمل في منطقة آمنة تحت حماية الجيش و الشرطة .

كما أشاد رئيس مجلس النواب في ختمام كلمته بمدينة بنغازي و تضحيات أهلها فى الحرب ضد الارهاب مشيراً إلى أن الإنصاف يقتضي ان تكون من اولويات الحكومة إعادة إعمار مدينة بنغازي .

 

المشاركة