كراكاس – قال اتحاد كرة القدم في فنزويلا إنه عين الحارس السابق رفائيل دودامل مدربا للمنتخب عقب سلسلة من الهزائم في تصفيات كأس العالم 2018 وسط أزمة مالية طاحنة.

وحل دودامل بدلا من نويل سانفيسنتي الذي استقال بعد الخسارة على ملعبه 4-1 أمام تشيلي ليترك الفريق في ذيل ترتيب تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم بنقطة واحدة من ست مباريات.

وقال الاتحاد الفنزويلي إن الخيار كان محدودا أمامه لأن الراعي الرئيسي له وهو الشركة الوطنية للنفط لم يمول الاتحاد منذ العام الماضي بسبب ضائقة مالية كبيرة.

وقال لوريانو جونزاليز رئيس الاتحاد في مؤتمر صحفي اليوم إن الشركة الوطنية للنفط كان من المفترض أن تمنح الاتحاد ثمانية ملايين دولار.

ويعكس تعيين دودامل (43 عاما) صاحب الخبرة المتواضعة  الذي خاض 54 مباراة مع منتخب بلاده بدلا من مدرب أجنبي كبير  ما يعانيه الاتحاد المحلي من أزمة مالية.

وقضى المدرب الجديد معظم مسيرته كلاعب في كولومبيا ودرب مؤخرا أندية صغيرة في فنزويلا.

وأضاف “لو كان لدينا الأموال وفقا لعقد الرعاية بالطبع كنا سنتعاقد مع مدرب عالمي. لكن البلاد تمر بظروف يصعب معها التعاقد مع مدرب أجنبي كبير.”

ويواجه دودامل الذي غاب عن المؤتمر معركة صعبة لإعادة فنزويلا للمسار الصحيح في التصفيات وسط المتاعب المالية الحالية.

وتتأهل الفرق الأربعة الأولى في التصفيات إلى نهائيات روسيا 2018 مباشرة بينما يخوض صاحب المركز الخامس مواجهة فاصلة مع ممثل عن منطقة الاوقيانوس.

المشاركة