حذرت وزارة الخارجية الأمريكية، يوم أمس الجمعة 1 إبريل ، رعاياها من السفر إلى جنوب شرق تونس قرب الحدود الليبية.

الخارجية المريكية قالت إن جماعات مرتبطة بـتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” تستهدف قوات الأمن والمواقع السياحية هناك و أن على المواطنين الأمريكيين تجنب التجمعات السياسية والحشود الضخمة والمظاهرات في تونس والتنبه إلى احتمال تعرضهم للخطف.

وأضافت الخارجبة, حسب ما ذكرت روسيا اليوم ,انه لا بد من التنسيق مسبقا مع السلطات التونسية بشأن كل عمليات السفر جنوبا إلى المنطقة العسكرية المحددة في الجنوب ,ويعد هذا التحذير أكثر جدية من تحذير السفر الذي صدر قبل شهر.

المشاركة