أكتشف العلماء أول نجم يتكون غلافه الخارجي بالكامل تقريبا من الأوكسجين النقي، ليكون بذلك أكثر النجوم غنى بالأوكسجين يتم اكتشافها حتى الآن.

بحسب ورقة بحثية نشرتها دورية ساينس العلمية، الجمعة، فإن النجم الجديد يحتوي غلافه على نسبة 99.9 في المئة من الأوكسجين النقي.

يعد النجم الفريد نوعا جديدا من النجوم القزمية، وقد تم اكتشافه بواسطة فريق من الفلكيين البرازيليين برئاسة البروفيسور كيبلر أوليفيرا في الجامعة الفيدرالية في مدينة ريو غراناد دوسول.

يقع النجم ضمن 32 ألفا من النجوم البيضاء القزمية، وقد أطلق عليه المكتشفون اسم “دوكس”.

تتحول النجوم إلى قزمية بيضاء عندما تفقد الهيدروجين والهيليوم وتسمى بالنجوم المحتضرة، وبالرغم من أن دوكس يكبر عن الأرض قليلا في الحجم إلا أنه يشكل 60 في المئة من كتلة الشمس.

المشاركة