ليبيا- أبدى عضو مجلس النواب خالد الأسطى إنتقاده الشديد لأداء رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح مبينا أن رفض صالح للإتفاق السياسي يعبر عن وجهة نظره الشخصية لا وجهة نظر المجلس.

الأسطى أكد في مداخلة هاتفية له عبر برنامج غرفة الاخبار المذاع عبر قناة ليبيا روحها الوطن محاولته وعدد من النواب الإتصال برئيس مجلس النواب مرات عديدة عن طريق نائبيه متهما إياه بالتنصل من الدعوات والتمترس وراء رأيه الشخصي.

وعزا عضو مجلس النواب عزوف النواب عن حضور الجلسات خلال المدة الماضية لعدم ثقة أغلبيتهم في طريقة إدارة الرئيس صالح للجلسات مؤكداً أن النواب يريدون ضمانات لعقد الجلسات.

وفيما يتعلق بالمؤسسة العسكرية أكد الأسطى وجود إتفاق موقع عليه يبين كل صغيرة وكبيرة بهذا الشأن مشدداُ على وجوب أخذ مجلس النواب دوره الفاعل في مراقبة تطبيق ذلك الإتفاق.

و وصف عضو مجلس النواب تقسيمة المجلس الرئاسي بممثلة للتوافق الى حد كبير لاسيما في ظل وجود أعضاء يمثلون المناطق الشرقية والغربية والجنوبية من البلاد نافيا الأنباء التي تحدثت عن عدم إعتراف المجلس الرئاسي بمجلس النواب كسلطة تشريعية.

المشاركة