براغ – قال وزير الداخلية في جمهورية التشيك ميلان خوفانيتس اليوم الأحد إن بلاده سوف تعيد مجموعة من المسيحيين العراقيين إلى بلادهم بعد أن حاولوا الانتقال إلى ألمانيا بدلا من البقاء في التشيك.

وذكرت وكالة الأنباء التشيكية أن 25 عراقيا استقلوا حافلة أمس السبت إلى ألمانيا حيث تم إيقافهم في الحدود وأضافت بأن الشرطة الألمانية طلبت من سلطات التشيك إعادتهم وتم الاتفاق على ذلك.

هذا ووافقت التشيك في ديسمبر الماضي على استقبال 153 لاجئا مسيحيا من العراق بعد أن فروا من مناطق يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية. ولم يصل من هذا العدد سوى 89 شخصا فقط.

المشاركة