إتهمت سرية باب تاجوراء الجماعة الليبية المقاتلة اليوم الاحد بقتل أحد عناصرها أثناء تأدية عمله فى حراسة أحد النقاط بمدينة طرابلس الليلة الماضية.

و قالت السرية عبر صفحتها الرسمية على موقع ” فيسبوك ”  بأن القتيل يدعى محمد الساحلى، و إتهمت خالد الشريف وكيل وزارة الدفاع السابق و القيادى بالجماعة المقاتلة طارق درمان بالوقوف وراء الحادثة و ذلك لأن السرية أعلنت ولائها لحكومة الوفاق.

و تعهدت السرية بالثأر لمقتل الساحلى من قاتليه مؤكدة بأن هذه العملية لن تمر مرور الكرام .

يذكر أن سرية باب تاجوراء هى أحد كتائب منطقة سوق الجمعة و كانت تتبع للجنة الامنية العليا المؤقتة و وزارة الداخلية .

 

المشاركة