العراق- إنتقد رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي عمار الحكيم التغيير الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الوزراء حيدر العبادي، واصفا إياه “بخطوة منقوصة”.

وقال الحكيم، خلال مؤتمر صحفي عقده في  بغدادإن “مجلس النواب والقوى السياسية فوجئت بالتغيير الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الوزراء حيدر العبادي”، مشيرا إلى أن “الخطوة منقوصة وهناك ملاحظات عديدة عليها”.

وشدد على أهمية المضي بتحقيق الإصلاحات بسرعة، رافضا القبول بـ “حكومة فاسدة أو حكومة فاشلة وبوزراء فاشلين أو فاسدين”. وحذر الحكيم من أن العراق يعيش “أزمة خانقة”، مشددا على ضرورة إعادة “العقلانية” إلى العملية السياسية.

ودعا إلى ضرورة “التعاطي مع الامور والأزمات وفق النظام البرلماني وتمثيل الإرادة الشعبية”، مؤكدا أنه سيمضي بـ”اتجاه تقوية مجلس النواب بأخذ دوره في عملية الإصلاح”.

وكان رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، طرح في 31 مارس خلال جلسة مجلس النواب تشكيلته الوزارية الجديدة، في ضوء وثيقة الإصلاحات الشاملة وحدد رئيس البرلمان سليم الجبوري مدة 10 أيام لمناقشتها.

المشاركة