المرصد – أعربت دولة قطر اليوم الأحد عن ترحيبها بوصول المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق برئاسة فايز السراج يوم الاربعاء الماضي إلى العاصمة طرابلس.

وأكدت وزارة الخارجية القطرية  في بيان لها، أن انتقال المجلس الرئاسي الليبي إلى العاصمة الليبية طرابلس يأتي انسجاماً مع اتفاق السلام الذي رعته الأمم المتحدة، معتبرة إياه خطوة هامة في مسار تفعيل العملية السياسية في ليبيا.

ودعت الخارجية القطرية في بيانها المجلس الرئاسي إلى التواصل مع كافة الأطراف فى ليبيا،  من أجل خلق المزيد من التوافق على مخرجات الاتفاق السياسي والبدء في حوار وطني شامل يقود إلى مصالحة وطنية من شأنها أن تعبر بالبلاد إلى الاستقرار.

كما دعت قطر عبر بيان خارجيتها كافة الليبيين إلى مواصلة توسيع الحوار والتشاور، مؤكدة على ضرورة الانخراط في الاتفاق السياسي ومساندة مخرجاته.

وجدد البيان دعم دولة قطر لما قال أنه خيارات الشعب الليبي وتطلعاته في إعادة الأمن والاستقرار في ليبيا والحفاظ على وحدته وسيادة أراضيه خاصة في ظل تنامي خطر الإرهاب.

 

المشاركة