أظهرت بيانات رسمية لرويترز تفيد بأن صادرات الجزائر من الطاقة استقرت في 2015 مع انخفاض الإنتاج وزيادة الاستهلاك المحلي.

حيث بلغ إجمالي مبيعات الطاقة 100 مليون طن من المكافئ النفطي بدون تغير عن العام الماضي مع هبوط الإنتاج 1.3 في المئة إلى 153 مليون طن من المكافئ النفطي.

هذا وتحاول الجزائر عضو منظمة أوبك ومورد رئيسي للغاز إلى أوروبا زيادة إنتاج النفط والغاز الذي تجمد لنحو عشر سنوات, لكن شركات النفط الأجنبية لا تزال مترددة نظرا لشروط العقود الجزائرية وتراجع أسعار النفط العالمية.

المشاركة