نيودلهي – قالت شركة (آي.تي.سي) أكبر مصنع للسجائر في الهند والمملوكة جزئيا لشركة (بريتيش أمريكان توباكو) إنها غير مستعدة لطباعة تحذيرات صحية أكبر على عبوات السجائر كما أمرتها الحكومة وإنها ستبقي مصانعها مغلقة حتى تتضح القواعد الجديدة.

وقالت شركة (آي.تي.سي) إن الدور الذي قامت به وزارة الصحة لفرض القواعد يتناقض مع قرارها السابق بانتظار نتائج اللجنة البرلمانية.

وأجبرت لجنة برلمانية العام الماضي الحكومة على تأجيل فرض القواعد الجديدة لتقييم تأثيرها على صناعة السجائر. لكن وزارة الصحة قالت بعدها إنه يجب تبني القواعد في الأول من ابريل.

وتسلط تصريحات الشركة الضوء على الصراع الجديد بين صناعة السجائر في الهند التي تُقدر بعشرة مليارات دولار والحكومة بعد القواعد الجديدة التي فُرضت والتي تقول إن التحذيرات الصحية يجب أن تغطي 85 بالمئة من سطح علب السجائر بدلا من 20 بالمئة.

يقتل التدخين نحو مليون شخص سنويا في الهند بحسب تقديرات شركة (بي.إم.جي.) العالمية التي تقدم الدعم والمعلومات في مجال الرعاية الصحية.

المشاركة