قال فرج محيسن شقيق الإعلامي محمد محيسن أن شقيقه تعرض لمختلف صنوف التعذيب من قبل مسلحة إحتجزته لمدة خمسة أيام و منعته من التواصل مع أهله و ذويه بدون ذنب .

و أضاف محيسن بأن شقيقه محمد سيكشف لوسائل الإعلام و القنوات الفضائية ملابسات ما تعرض له و الجهة التى إحتجزته و ظروف إعتقاله و توقيفه بعد خطفه .

آثار التعذيب بواسطة " كلب " على ساقين محمد محيسن بعد أيام من إحتجازه / 5 أبريل 2016 ( المصدر : خاص )

من جهة أخرى ، قال محمد عباس ، و هو أحد رفاق محمد محيسن و كان يتابع ملابسات إختفائه بأن رفيقه كان محتجز فى منطقة أبوسليم بالعاصمة طرابلس و نقل إلى مكان آخر فى طريق الشط يخضع لإشراف عبدالغني الككلي الشهير بـ ” غنيوة ” مؤكداً بأنه تعرض لأنواع من التعذيب من بينها إحتجازه لفترات خلال أيام إحتجازه مع كلب شرس قام بنهش أماكن مختلفة من جسده .

يشار إلى أن محمد محيسن و هو إعلامى ليبي برز من خلال قناة ليبيا لكل الأحرار بعد إنطلاقها سنة 2011 ثم من خلال قناة ليبيا الرسمية قبل أن يترك العمل التلفزيوني و يتجه إلى التدوين عبر الإنترنت .

 

المشاركة