ليبيا – أكد رئيس المجلس الأعلى للدولة عبد الرحمن الشاطر عدم وجود أي نص صريح يقضي بضرورة إجراء التعديل الدستوري عازيا إصرار مجلس النواب على إجراء هذا التعديل لفرض أحقيته الدستورية.

الشاطر أشار خلال مداخلة هاتفية له عبر برنامج بانوراما اليوم الذي يذاع عبر قناة ليبيا بانوراما الى أحقية “المؤتمر الوطني العام” ومجلس الدولة بإجراء التعديل أيضا شأنهما شأن مجلس النواب.

و عبر رئيس عن دعم المجلس الأعلى للدولة الكامل للمجلس الرئاسي و إتفاقه معه و إستعداده للعمل معه وتذليل كافة الصعاب التي تعترض طريق عمله ، مرحباً في ذات الوقت بدخول رئيسه و أعضائه إلى العاصمة طرابلس.

و لفت الشاطر إلى تركيز إجتماع المجلس مع نظيره الرئاسي على تحقيق الأمن والإستقرار للمواطنين ومعالجة أزمة السيولة النقدية في المصارف والإعتمادات فضلا عن توفير الأدوية والأغذية في ظل قرب حلول شهر رمضان.

من جانبه تطرق عضو المجلس خالد المشري بمداخلته الهاتفية في ذات البرنامج إلى نتائج الإجتماع مع مصرف ليبيا المركزي مشيراً إلى تمحورها حول تنسيق العمل المالي وتخفيض رواتب أعضاء المجلس و”المؤتمر الوطني العام.”

و أكد المشري بأن حكومة الوفاق لا تملك عصا سحرية لحل مشاكل البلاد بشكل عاجل مشدداً على وجوب بناء جسور الثقة بينها وبين المواطن وتحقيق الإستقرار الإقتصادي والأمني له.

عضو المجلس أبو القاسم قزيط دعا خلال مداخالته الهاتفية في البرنامج لمنح المجلس الرئاسي وحكومته الفرصة لتحقيق تطلعات الشعب الليبي مبدياً مخاوفه من تشضي مجلس النواب بسبب ما وصفه بالممارسات غير المسؤولة لرئيسه المستشار عقيلة صالح.

المشاركة