بيان بإسم المجتمع المدنى و المشائخ يدعوا لإطاعة المؤتمر العام

ليبيا – دعت مجموعة ضمت ممثلين عن مؤسسات مجتمع مدني وأعيان وإعلاميين أهل ليبيا للجوء إلى الله تعالى والإعتصام بكتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم والعمل على تلافي إنزلاق ليبيا إلى الفتنة والفوضى المدمرة.

وشددت المجموعة في بيان لها عبر قناة التناصح على أهمية رعاية مصالح الأمة بنظر أهل البصيرة والفقه الموثوق بهم ديانة ووعيا وورعا وبالتوكل على الله مع بذل سبل الأسباب المقدورة وتوقع النصر من السماء بحسب البيان.

ونبه البيان جموع الليبيين لأهمية إجتماع الكلمة وتوحيد الصف ورأب الصدع ومواجهة الساعين للفرقة في ظل قيادة “المؤتمر الوطني العام” كونه “الكيان الشرعي السياسي الممثل لليبيا” الواجب طاعته في المعروف وتحرم منازعته والخروج عنه على حد تعبير البيان.

وطالبت المجموعة الليبيين بالحذر مما وصفته بعدو يتظاهر بالنصح سعيا لخديعة أهل ليبيا ورد البلاد على أعقابها لقبضة “الظالم البائد” وعدو أخر “يستبيح الدماء المعصومة ويعطي الذريعة في أهل الإسلام” تحت “ما يسمى بالحرب على الإرهاب” و “آخرين رضوا بمكاسب دنيوية حقيرة وباعوا دينهم وولائهم  بثمن بخس” وفقا للبيان.