ليبيا- تتصاعد المخاوف بشأن مصير تقني المعلومات الهندي ” ريجي جوزيف ” الذي تم اقتياده منذ اسبوع مع زملاء له من مكتبه بشركة في طرابلس حيث يعمل في مجال تدوين قاعدة البيانات الخاصة بمحصلحة الاحوال المدنية  الى جهة مجهولة و ذلك ووفقا لتقرير صدر عن موقع “ليبيا هيرالد” ترجمته وتابعته المرصد .

و بحسب المصادر فقد كان آخر إتصال لـ ” ريجي ” البالغ من العمر 43 عاما بزوجته ” شيجا ” التي تعمل كممرضة في مستشفى بالعاصمة في 31 من مارس الماضي.

وعبر أقارب جوزيف عن تذمرهم الشديد لعدم تحرك أرباب عمله بشكل فعال للمساعدة في الكشف عن مصير التقني الهندي الذي انتقل الى طرابلس منذ عامين مع زوجته وابنائهما الثلاثة.

و يأتي هذا الحادث بعد مقتل ممرضة هندية وطفلها بقذيفة ضربت منزلها في الزاوية الامر الذي جعل الحكومة الهندية تخطط لإجلاء ما تبقى من الهنود في ليبيا البالغ عددهم 1800.

هذا وكانت الهند قد فتحت جسر اجلاء جوي وبحري إبان ثورة فبراير من عام 2011 لإعادة 15 ألفاً من الهنود من ليبيا الى بلادهم.