زيورخ – داهمت الشرطة السويسرية مقر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في نيون اليوم الاربعاء لجمع معلومات حول عقد يقال ان جياني إنفانتينو الرئيس الحالي للاتحاد الدولي (الفيفا) وقعه أثناء عمله في الاتحاد الأوروبي للعبة.

وقال الاتحاد الأوروبي للعبة في بيان له ان الشرطة الاتحادية السويسرية زارت مقر الاتحاد اليوم بناء على اذن حيث طلبت الشرطة رؤية عقود موقعة بين الاتحاد الاوروبي وشركتي كروس تريدينج وتيليأمازوناس مؤكدا تعاونه مع الشرطة السويسرية وتقديمه كافة الوثائق ذات الصلة.

وذكرت تقارير أوردتها العديد من المؤسسات الصحفية استنادا إلى وثائق مسربة ان إنفانتينو وقع على عقد مع اثنين من رجال الأعمال الأرجنتينيين اللذين يمتلكان شركة كروس تريدينج وتم توجيه الاتهام لهما لاحقا في الولايات المتحدة. وقال إنفانتينو أمس الثلاثاء انه يشعر بالرعب بسبب كون نزاهته “محل شك” بسبب تقارير إعلامية بشأن العقد المذكور.

المشاركة