حكومة الإنقاذ : كوبلر يحاول فرض حكومة وصاية على الشعب الليبي

ليبيا – حذرت “حكومة الإنقاذ” غير المعترف بها دوليا المجلس الرئاسي مما وصفته بالمساس بالمقرات الحكومية داعية إياه ” للكف عن ذلك” والإنتظار إلى حين التوصل “لإتفاق سياسي شامل” بين جميع الأطراف.

“حكومة الإنقاذ” أكدت في بيان لها صدر اليوم الأربعاء الـ6 من أبريل من عام 2016 الذي يأتي تأكيدا لبيان سابق أصدرته في الـ31 من مارس الماضي توجيهها كافة الجهات الأمنية المكلفة بحماية المؤسسات والمقار الحكومية “بالتصدي لمن يحاول المساس بها.”

البيان طالب المجلس الرئاسي الذي وصفه بالمقترح بتفهم هذه الإجراءات وإحترامها والتقيد بها محملا المجلس مسؤولية أي خرق أمني يحصل في حال عدم الإلتزام بهذه الإجراءات.

وجددت “حكومة الإنقاذ” تمسكها بالحوار السياسي مع كافة الأطراف والتشاور مع حكومات الدول الفاعلة في المجتمع الدولي والمهتمة بالشأن الليبي لإقناعها بالتدخل لوضع حد لما أسمته بتصرفات المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر “غير الحيادية.”

وإتهم البيان كوبلر بفرض “حكومة وصاية” على الشعب الليبي وإنتهاك ميثاق الأمم المتحدة الذي يؤكد على إحترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية وحقها في تقرير المصير وإختيار الحكومة التي تحكمها.