أكد البنك الدولي أن تكلفة إعادة إعمار مرافق البنية التحتية في ليبيا ستبلغ 200 مليار دولار خلال العشر سنوات المقبلة.

كما أضاف البنك في تقريره الفصلي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أن وجود حالة من الاستقرار الأمني السياسي وحلول السلام في ليبيا من شأنه أن يحفز حركة إعادة الإعمار ويشجع حركة الاستثمار فيها، ما يساهم في زيادة مستويات إنتاج النفط في البلاد.

وأشار رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم إلى أن معدل النمو الاقتصادي كان دون التوقعات في ظل الضغوط الناجمة عن الحروب والإرهاب، وانخفاض أسعار النفط،كما أن آفاق النمو على المدى القصير ما تزال تبعث على التشاؤم.

error: