الشبكة الليبية لرعاية الشباب تدعوا القانونيين للوقوف بوجه مخالفات مجلس الدولة و إنتخاب السويحلى و تحمٌل المجتمع الدولى المسؤولية

إستنكرت الشبكة الليبية لرعاية الشباب فى بيان لها ،  تحصلت المرصد على نسخة منه للتشاحن السياسي الحاصل ، والمخالفات القانونية التي وقع فيها مجلس الدولة برئاسة الدكتور عبد الرحمن السويحلي . و قالت بأنها تتابع عن كثب ملف الوفاق السياسي والمجلس الرئاسي وعلى رأسه رئيس المجلس  فايز السراج .

ودعت الشبكة كافة القانونيين والحقوقيين الليبين للوقوف وقفة جادة بخصوص هذه المخالفات التى باتت تشوب الاتفاق و هذا النزاع القائم ، معبرة عن إرتياحها و إشادتها بما وصفته المواقف الوطنية لعضوي المجلس علي القطراني والدكتور عمر الاسود المنسحبين من المجلس ،  داعية  المجلس الرئاسي لتوضيح موقف السيدين ودورهما من القرارات الأخيرة للمجلس في ظل غياب كليهما ، كما دعت المجلس الرئاسي إلى الخروج من الجمود والصمت السياسي القائم بخصوص إنقطاع العضوين .

كما وجهت الدعوة فى بيانها إلى القطرانى و الاسود بالعودة السريعة  للمجلس الرئاسي بعد حلحلة المشاكل العالقة لتستمر جهود الوفاق ويستمر مشوار المجلس بحضور كافة التوجهات والانتماءات السياسية . و عبرت الشبكة عن قلقها  لما حدث بعد دخول المجلس الرئاسي للعاصمة طرابلس وعقده للاجتماعات ، حيث رأى البيان بأن المجلس الرئاسي لم يعد يمثل كل اطياف المشكل السياسي الليبي ولا يوافق الحل التوافقي الذي خلص له الحوار .

و حمل البيان المجتمع الدولي والمسؤول السابق عن الملف الليبي السيد برناردينو ليون ، ولجنة الحوار السياسي الليبي تداعيات جلسات الحوار  السابقة وما نتج عنها من مزيد من التشظي والتنحار السياسي والعسكري الذي يدفع ثمنه الشباب والشعب الليبي كافة – على حد وصف البيان .  .