ثمّنت حركة “نداء تونس” في بيان أصدرته لها اليوم الخميس و تحصلت المرصد على نسخة منه، وصول رئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج وأعضاء حكومته إلى طرابلس وتسلمهم لمهامهم ومباشرتهم لأعمالهم تأسيسا لمرحلة جديدة في ليبيا تقطع مع أزمة الاضطرابات التي عصفت بالبلاد منذ سنة 2011.

كما حيّت حركة “نداء تونس” في ببيانها حكومة السراج وأعضاءها الذين لم تثنهم صعوبة التحديات عن العودة إلى ليبيا لطي صفحة النزاعات واستيعاب التشكيلات الغير منضوية تحت لواء الدولة ومواجهة التنظيمات الإرهابية – على حد وصف البيان .

واعتبرت النهضة فى بيانها أنّ الأوضاع في ليبيا في تحسن مستمر بعد أسبوع من وصول حكومة فائز السراج إلى طرابلس، ممّا يبعث على الشعور بالطمأنينة حيال مستقبل ليبيا خاصة بعد التفاف عديد المؤسسات الوطنية الليبية حول حكومة السراج إيمانا منها بأنها الحل الوحيد لضمان الاستقرار في ليبيا.

وأكّدت حركة “نداء تونس” في ذات البيان، وقوفها إلى جانب حكومة فائز السراج ودعمها اللامشروط لخيار حكومة الوفاق الوطني وتدعو الحكومة التونسية إلى الوقوف إلى جانب نظيرتها الليبية والتعامل معها بما يضمن أمن واستقرار البلدين وتعزيز علاقات التعاون المشترك.

وختمت الحركة بيانها بالتعبيرعن أملها في أن يكون ذلك بداية لمرحلة جديدة تنهي حالة الانقسام وتجمع الليبيين من جديد تحت راية الوطن.