التقى وزير الخارجية بالحكومة المؤقتة محمد الهادي الدايري امس الخميس في القاهرة، بمبعوث الرئيس الروسي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا مخاييل بوغدانوف.

وقال وزير الخارجية محمد الدايري- في تصريح  لوكالة الأنباء الليبية- إنه أطلع المبعوث الروسي “على حجم الانتصارات التي حققها الجيش الوطني الليبي مؤخراً ضد تنظيم داعش الإرهابي وأنصار الشريعة في بنغازي، والذي يستحق الدعم الكامل والعاجل من المجتمع الدولي”.

وأضاف الدايري أن الجانبان الروسي والليبي عبرا عن قلقهما من “تمدد داعش في ليبيا، وضرورة الإسراع في القضاء على خطر هذا التنظيم “.

وأشار الدايري إلى أن الطرفين الليبي والروسي ” تباحثا في سبل دعم مسار الوفاق الوطني والاستقرار السياسي في ليبيا، وفي إطار استحقاقات نص عليها الاتفاق السياسي الليبي الذي وقعت عليه الأطراف السياسية الليبية في الصخيرات في 17 ديسمبر الماضي، وتم اعتماده من مجلس النواب بأغلبية ساحقة يوم 25 يناير الماضي في طبرق “.

المشاركة