واشنطن – نشرت القوات الجوية الأمريكية قاذفات من طراز بي-52 في قطر لتنضم إلى المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا “داعش” وهي المرة الأولى التي تنشر فيها هذه القاذفات في الشرق الأوسط منذ نهاية حرب الخليج عام 1991.

وقال قائد القيادة المركزية للقوات اللفتنانت جنرال تشارلز براون إن المرة السابقة التي أرسلت فيها هذه القاذفات الطويلة المدى إلى المنطقة كانت في مايو 2006 في إطار حرب أفغانستان ثم خلال تدريبات عسكرية قادتها الولايات المتحدة بالأردن في مايو 2015.

طائرتين B-52 بالقاعدة الامريكية بدولة قطر

طائرتين B-52 بالقاعدة الامريكية بدولة قطر

واضاف بأن نشر القاذفة بي-52 يظهر عزم الولايات المتحدة المتواصل على الضغط بشكل مستمر على “داعش” والدفاع عن المنطقة خلال أي طارئ قد يحدث في المستقبل.

وقال براون إن القاذفات يمكنها حمل أسلحة موجهة وتنفيذ عدد متنوع من المهام منها الهجمات الاستراتيجية والدعم الجوي واعتراض الطائرات والعمليات البحرية.

من جانبه ذكر اللفتنانت كولونيل كريس كارنس المتحدث باسم القيادة المركزية أنه لا يستطيع أن يحدد عدد القاذفات التي سيتم نشرها في قاعدة العديد الجوية لأسباب أمنية تشغيلية.

وجاء قرار واشنطن إرسال قاذفات بي-52 القوية لقاعدة العديد في وقت يصعد فيه الجيش الأمريكي معركته ضد الدولة الإسلامية في العراق وسوريا “داعش”.