ذكرت وسائل الإعلام محلية في الارجنتين اليوم السبت أن الإدعاء وجه تهمة غسل الأموال لرئيسة الأرجنتين السابقة كريستينا فيرنانديز التي تركت المنصب في ديسمبر  بعد ثمانية أعوام في السلطة.

يأتي القرار في أعقاب شهادة أدلى بها أمس رجل الأعمال ليوناردو فارينا الذي ورط فيرنانديز وزوجها الراحل والرئيس السابق نيستور كيرشنر في قضية تتعلق بغسل أموال واختلاس أموال كانت مخصصة لأعمال عامة.

و ذكرت صحيفتا كلارين ولا ناسيون المحليتان نقلا عن مصادر قضائية أن الاتهام وجه أيضا إلى خوليو دي فيدو وهو حليف قديم لفيرنانديز وكيرشنر ووزير سابق.

كانت السلطات اعتقلت الثلاثاء الماضي حليفا آخر لفيرنانديز هو رجل الأعمال لازارو بيز لاستجوابه في إطار نفس التحقيق.

و من المقرر أن تجيب فيرنانديز صاحبة ال63 عاما على تساؤلات في المحكمة يوم الأربعاء بشأن تحقيق منفصل.

المشاركة