صرح توفيق الشهيبي عضو المؤتمر الوطني يوم أمس الجمعة أن أغلب المجتمعون في مجلس الدولة يوم الثلاثاء الماضي من التيار المعروف بإنتهاز الفرص والجميع أجمع بعدم شرعيته من جميع النواحي.

و أضاف الشهيبي أن العديد من قادة عملية فجر ليبيا  يتنصلون منها الآن و إتجهوا لدعم الإتفاق السياسي.

و أكد عضو المؤتمر إن لم يعتمد مجلس النواب الحكومة أو التعديل على الدستور فهذا الإتفاق الذي ينتظره الكثيرين لن يرى النور ولن ينفذ ،مشيراً إلى أن المجتمع الدولي يريد فرض أمر واقع لهذا الإتفاق السياسي.

و ذكر الشهيبي في نهاية تصريحاتة لقناة ليبيا” قمنا بدعوة مجموعة الـ94 للإجتماع في بنغازي لجلسة تشاورية حول تشكيل مجلس الدولة وحول إعادة الإتفاق السياسي لمساره الصحيح”.

و يذكر أن هذا الإتفاق يعد الخطوة الأولى لتعافي ليبيا و إزدهارها ، كما أنها خطوة جيدة تضع ليبيا على أرض صلبة لمواجهة تحديات المستقبل.

المشاركة