ليبيا – نفى نائب رئيس المجلس الرئاسي موسى الكوني وجود أي مشكلة بين حكومة الوفاق وأعضاء مجلس النواب  مؤكدا أن برنامج الحكومة لم يتم بحثه من قبل البرلمان.

الكوني أكد في تصريح لقناة ليبيا 218 قيام المجلس بإرسال برنامج حكومة الوفاق لمجلس النواب الذي لم يناقشه ولم يبدي رأيه فيه بالرفض أو القبول أو التحفظ مشيرا إلى أن المجلس ينتظر إجابة البرلمان في هذا الصدد.

و أشار نائب رئيس المجلس الرئاسي لعدم قيام مجلس النواب بطلب أعضاء حكومة الوفاق للحضور للبرلمان مستغربا في ذات الوقت غياب التغطية الإعلامية المطلوبة من قبل وسائل الإعلام لنشاطات المجلس الرئاسي.

و كشف الكوني عن تواصل اللقاءات بين أعضاء المجلس الرئاسي مع كافة أطياف المجتمع الليبي كافراد و قبائل ونخب سياسية فضلا عن فتح قنوات تواصل مع المجتمع الدولي لإنهاء حالة الخلافات بين الليبيين التي وصلت “للذروة”.

و أضاف بأن فترة وجود المجلس الرئاسي في طرابلس شهدت الكثير من اللقاءات المكثفة والجهود المضنية من أجل حل مشكلة رواتب الموظفين وتوفير السيولة النقدية والسلع الأساسية للمواطنيين.

و أرجع نائب رئيس المجلس الرئاسي حالة عدم التجانس بين أعضاء المجلس لكونهم يمثلون أطيافا وتوجهات مختلفة من الشعب الليبي نافيا إقصاء أي من هذه الأطياف مشددا على أن اختيار الأعضاء تم من قبل لجنة الحوار لتنفيذ بنود الإتفاق السياسي.

و بشأن الأوضاع الأمنية أكد الكوني وجود إتصالات مع الجماعات المسلحة للتهدئة مبينا تشكيل لجنة أمنية لإستلام المقرات والمؤسسات الموجودة في طرابلس وتسليمها إلى الوزراء الجدد مشيرا إلى أن عملية التسليم ستتم خلال هذا الاسبوع.

و بخصوص خطة المجلس الرئاسي للفترة المقبلة أكد الكوني أن المجموعات المسلحة في طرابلس موجودة في معسكراتها وسيكون لها دور كبير في حماية العاصمة ومؤسسات الدولة على أن يتم دمجها بالجيش والشرطة.

 

المشاركة