قال المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات التي تمثل المعارضة الرئيسية في سوريا سالم المسلط  السبت  إن المعارضة لن توافق في الجولة القادمة من محادثات السلام التي ستعقد في جنيف في وقت لاحق من هذا الشهر على أي دور للرئيس السوري بشار الأسد في هيئة الحكم الانتقالي في المستقبل.

واضف في مقابلة في العاصمة السعودية الرياض “بالنسبة لنا من المهم الذهاب إلى هناك والبدء في التفاوض على هيئة الحكم الانتقالي بحيث لا يكون هناك دور للأسد فيها. الأسد بعد ارتكاب كل هذه الجرائم إنه ليس قرارنا إنه قرار الشعب السوري بأنه لا يريد أن يرى الأسد في السلطة أكثر من هذا.”

وتقول المعارضة السورية باستمرار إنها تريد وقف الهجمات على المدنيين وأن تسفر الجولة القادمة من محادثات جنيف عن هيئة حكم انتقالي في سوريا لا تتضمن الأسد.

واوضح المسلط “أعتقد أن هذا الوقت وهذا الدور.. ينبغي مناقشته.. مصير الأسد.. لأن سوريا لن تقبل أي تضييع للوقت لأن التكلفة عالية جدا في سوريا من أرواح الناس الذين يموتون هناك.”

 

المشاركة