آخر الاخبار

تقود البحرية الأمريكية مناورة بمشاركة 30 دولة في مياه الشرق الأوسط للمساعد في حماية ممرات التجارة الدولية من أي تهديدات محتملة بما في ذلك من تنظيمي الدولة الإسلامية “داعش”والقاعدة.

تأتي المناورة التي يجرى جزء منها في مياه الخليج في الوقت الذي تتصاعد فيه حدة التوتر بين دول الخليج العربية وإيران بسبب دور طهران في المنطقة لاسيما دعمها للرئيس بشار الأسد في الحرب الأهلية في سوريا وللحوثيين في الصراع اليمني ولجماعة حزب الله في لبنان.

و بدأت المناورة التي أطلق عليها اسم (التدريب العالمي المضاد للألغام) يوم الاثنين 4 أبريل في البحرين حيث يتمركز الأسطول الخامس الأمريكي.

و قال كيفين دونجان قائد القوات البحرية التابعة للقيادة المركزية الأمريكية كما أوردت رويترز أمس السبت إن المناورة تستهدف منع المتشددين من إحداث أي تعطيل للملاحة في ظل “علمنا برغبتهم في عرقلة الممرات التجارية.”

و أضاف “سيتدرب المشاركون على نطاق واسع من العمليات الدفاعية التي تهدف لحماية التجارة الدولية وتشمل تدريبات لمكافحة الألغام والأمن البحري وحماية البنية التحتية البحرية.”

error: