دافع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير عن الإتفاقية التي أبرمتها بلاده ومصر لترسيم الحدود البحرية بينهما والتي تقضي بأحقية المملكة في جزيرتي تيران وصنافير الواقعتين في البحر الأحمر وكانتا تخضعان للسيطرة المصرية منذ فترة طويلة مؤكداً على أنهما تتبعان المملكة و”لا أحد في مصر يشكك في هذا الأمر”.

فيما أكد  وزير الخارجية السعودي عادل الجبير على أحقية بلاده في جزيرتي تيران وصنافير الواقعتين في البحر الأحمر واللتين كانتا تخضعان للسيطرة المصرية منذ فترة طويلة.

و قال الجبير في مقابلة مع قناة (سي.بي.سي) يوم الأحد “الجزر كانت دائما جزراً سعودية ولا أحد في مصر يشكك في هذا الأمر”.

و أضاف “كل بلد تريد أن تحدد حدودها مع الآخرين. المملكة تسعى لتحديد حدودها مع كل جيرانها… مثلما مصر تسعى لتحديد حدودها مع كل جيرانها. الحديث حول تعيين الحدود بين مصر والمملكة العربية السعودية يمتد على مدى عقود، الآن اتخذ القرار. إننا ننهي هذا الموضوع وأنهيناه بشكل يرضي الطرفين وكان مطلباً سعودياً لتكون الأمور واضحة واستطعنا الوصول إلى تفاهم واتفاق حول هذه الحدود”.

و نفى الجبير وجود خلافات جوهرية بين الرياض والقاهرة ووصف العلاقات السعودية المصرية في هذه الفترة بأنها “مميزة”.