أعلن وزير الصناعة المغربي مولاي حفيظ العلمي عن توقيع إتفاقية مع  شركة السيارات الفرنسية “رينو” و يتضمن الإتفاق إستثمار أكثر من 900 مليون يورو وخلق 50 ألف وظيفة في المغرب..

حيث وقعت شركة رينو “السيارات الفرنسية” في الرباط إتفاقات شراكة مع المغرب تتعلق بتوظيف أكثر من 900 مليون يورو للإستثمار وخلق 50 ألف وظيفة لإنشاء “مشروع صناعي مراع للبيئة” في المغرب.

و أشار الوزير العلمي إلى أن الإتفاق مع الشركة الفرنسية سيغير “نهائياً قطاع السيارات في المغرب”، الذي هو قطاع التصدير الأول للمملكة منذ ثلاث سنوات.

من جهته قال برنار كامبييه، مدير العمليات في شركة “رينو” لمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط والهند، إن “الاتفاقات التي وقعناها مع الحكومة المغربية سوف تضاعف حجم الأعمال في المغرب مع هدف تحقيق ملياري يورو خلال بضع سنوات”.

و أضاف أن “صناعة سيارتنا في المغرب من نوعية جيدة جداً ومن أفضل نوعية في كل مصانعنا بالعالم.)”.

يشار إلى أن منطقة أفريقيا والشرق الأوسط والهند هي السوق الأول لشركة رينو خارج أوروبا.

المشاركة