العراق- اكد بريت ماكورك مبعوث الرئيس الاميريكي ان بلاده ستدعم الحكومة العراقية ليس فقط بالتحرير وانما ما بعد “داعش”، فيما اشار السفير الاميركي في العراق انه سيتم العمل على ازالة الالغام والمتفجرات بنفس الطريق التي تتم حاليا في الرمادي.

وقال ماكورك في مؤتمر عقد تحت شعار أهالي الفلوجة ينتفضون لإغاثة أهلهم وتحرير مدينتهم ودحر الإرهاب حضرته السومرية نيوز ان المعركة في الفلوجة هي معركة بالنيابة عن العالم اجمع مبينا ان اهالي الانبار يحررون مدنهم وشوارعهم بمساندة القوات الامنية العراقية.

من جانبه، اكد السفير الاميركي في العراق ستيوارت جونز خلال المؤتمر ان الشعب الاميركي متألم من المشاهد في الفلوجة لافتا الى ان حكومة واشنطن ملتزمة بدعم الحكومة العراقية والقوات الامنية والعشائر من اهالي الانبار والفلوجة.

وتابع جونز بان واشنطن ستساعد الفلوجة من خلال توفير المواد الغذائية والمسكن للنازحين موضحا انه سيتم العمل على ازالة الالغام والمتفجرات من المدينة بنفس الطريق التي تتم حاليا في الرمادي.

يذكر أن مدينة الفلوجة تخضع لسيطرة عناصر “داعش” فيما يحاصر التنظيم أهالي المدينة ويستخدمهم كدروع بشرية ويمنع خروجهم منها.

المشاركة