ليبيا- كشف عضو مجلس النواب بلخير الشعّاب عن قيام المجلس بالتصويت على تجميد المادة الثامنة الواردة في ملاحق الإتفاق السياسي قبل تمريره في حينها ، قائلاً بأنها  ترتبط بالأشخاص وليس المؤسسات.

وأشار الشعّاب في مداخلة هاتفية عبر برنامج غرفة الأخبار الذي يذاع عبر قناة ليبيا روحها الوطن إلى أن هذه المادة لا تختص بالمناصب العسكرية فحسب بل بكافة المناصب السيادية كالمصرف المركزي والمخابرات ومؤسستي النفط والإستثمار.

وأكد عضو مجلس النواب أن منصب القائد العام للقوات المسلحة منصب حكومي يمكن تغيير من يتولاه بقرار من القائد الأعلى للقوات المسلحة مشيداً بإنضباط المؤسسات العسكرية في بنغازي ودرنة ودورها في مقارعة الإرهاب.

ورفض الشعّاب ربط المؤسسة العسكرية بالشخوص مبيناً أن مناصب و قيادات هذه المؤسسة خاضعة للتغيير بناءاً على مصلحة الوطن مشيراً إلى ما قال أنها مناصرة من علي القطراني عضو المجلس الرئاسي للفريق خليفة حفتر تدفعه إلى الإعتراض على أي شخص يتولى منصباً عسكرياً.

وأكد عضو مجلس النواب عدم وجود أي إرتباط بين تعديل الإعلان الدستوري ومنح الثقة لحكومة الوفاق مبينا إمكانية منح الثقة أولاً في ظل الظروف الصعبة في البلاد ومن ثم النظر في الإعلان الدستوري.

المشاركة