وصل القيادي السابق فى مؤتمر الشعب العام ” سابقا ” إلى مسقط رأسه فى مدينة طبرق عبر منفذ امساعد الحدودي مع جمهورية مصر العربية .

و كان فى إستقبال الصافى عدداً من أبناء عمومته الذين رافقوه بعد وصوله ظهر اليوم الاثنين من المنفذ إلى مدينته طبرق حيث كان فى إستقباله هناك عدد من أقاربه و أصدقائه .
الطيب الصافى و هو من مواليد طبرق سنة 1954 كان قد تدرج فى عدة وظائف إبان النظام السابق بعد تخرجه من كلية الاقتصاد و التجارة بجامعة بنغازي سنة 1979 سنة و من الوظائف التي تولاها ، رئيس صندوق الضمان الاجتماعي و أمين شعبية البطنان وأمين المؤسسة الوطنية للسلع التموينية وأمين شئون المؤتمرات بمؤتمر الشعب العام، كما تولي منصب أمين اللجنة الشعبية العامة للاقتصاد والتجارة والاستثمار (وزير الاقتصاد والتجارة) في عام 2006 وحتى عام 2007 حيث أعيد اختياره يوم 23 يناير أميناً لشؤون الاتحادات والنقابات والروابط المهنية بمؤتمر الشعب العام .
و تسجل عودة الصافى إلى ليبيا كأول حالة عودة لمسؤول رفيع فى عهد النظام السابق بعد إقرار مجلس النواب لقانون العفو العام يوم 28 يوليو 2015 الذى يشمل كافة الليبيين المتورطين بجرائم مرتكبة بعد 15 فبراير 2011، مع استثناء بعض القضايا الجنائية وأخرى تتعلق بالإرهاب.

و إستثنى القانون الصادر حينها بالتزامن مع إصدار محكمة فى طرابلس لحكم بإعدام سيف الاسلام القذافي من تورط فى جرائم الإرهاب وتهريب المخدرات والمواقعة وهتك العرض والقتل على الهوية والإخفاء القسري والتعذيب، بالإضافة إلى جرائم الحدود متى رفعت إلى القضاء.