عادت أُسر عراقية إلى مدينة الرمادي بغرب العراق اليوم الاثنين  بعد ثلاثة أشهر من نجاح القوات الحكومية في طرد مقاتلي تنظيم الدولة “داعش” من المدينة بدعم من ضربات جوية أمريكية.

و قال إبراهيم العوسج رئيس بلدية الرمادي إن نحو 12 ألف أسرة عادت منذ أواخر الشهر الماضي.

و أضاف العوسج  أن الأُسر العائدة خضعت لفحوص أمنية ولم يُسمح لها بالعودة إلا لمناطق أُزيلت منها الألغام والعبوات المتفجرة التي زرعها المتشددون.

و أشار إلى أن السلطات أعادت مياه الشرب لقرابة 80 بالمئة من المدينة وجددت عشر مدارس ووفرت ما يصل إلى 600 مأوى لمن دمرت منازلهم, حيث ان المدينة  دمرت منها  أجزاء كبيرة  نتيجة معركة استعادة السيطرة علىيها.

وسيطر تنظيم الدولة “داعش ” على الرمادي في مايو  وطُرد منها في ديسمبر وتعتبر الرمادي  عاصمة محافظة الأنبار وتقع على بعد مئة كيلومتر غربي بغداد وتمثل أول نجاح يحققه الجيش العراقي منذ انهياره في وجه هجوم خاطف شنه “داعش” في شمال وغرب العراق قبل نحو عامين.

المشاركة