روني قائد انجلترا يبدو بحالة طيبة مع عودته لأولد ترافورد

ظهر وين روني قائد انجلترا بحالة طيبة عندما لعب لنحو ساعة مع فريق مانشستر يونايتد تحت 21 عاما على ملعب اولد ترافورد اليوم الاثنين بعدما غاب عن 12 مباراة للفريق الاول بسبب اصابة في الركبة.

و كان اخر ظهور للمهاجم مع ناديه في الهزيمة 2-1 أمام مضيفه سندرلاند في 13 فبراير لكنه بدا في حالة بدنية جيدة رغم افتقاده حساسية المباريات في انتصار 1-صفر على فريق ميدلسبره تحت 21 عاما.

و كان المدرب لويس فان جال بين ستة الاف او اكثر من مشجعي يونايتد جاءوا لمشاهدة المباراة في ليلة باردة وممطرة لمتابعة عودة هداف انجلترا التاريخي برصيد 51 هدفا الذي بدأ في التعافي قبل شهرين من مباراة انجلترا الافتتاحية في بطولة اوروبا امام روسيا في مرسيليا في 11 يونيو .

و سدد روني (30 عاما) محاولة بعيدة المدى لكن دون خطورة على مرمى حارس ميدلسبره كما سدد ركلة حرة فوق العارضة في الشوط الثاني.

و ألمح روي هودجسون مدرب انجلترا الى ان روني سيكون في تشكيلة المنتخب لبطولة اوروبا والتي سيعلنها في غضون شهر إذا كان “لائقا ظاهريا”

و امام روني حاليا تسع مباريات كحد اقصى مع الفريق الاول ليونايتد قبل نهاية الموسم ليستعيد لياقته.

و سيلعب يونايتد ست مباريات في الدوري الممتاز وقد يلعب ثلاث مباريات أخرى في كأس الاتحاد الانجليزي إذا فاز في مباراة إعادة الدور السادس يوم الأربعاء على مضيفه وست هام يونايتد ومضى في طريقه لبلوغ النهائي.

و قد يرحب فان جال بعودة روني الى الفريق الاول في اسرع وقت لمساعدة يونايتد على انعاش حظوظه للحصول على مكان في دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل.

و بعد الخسارة 3-صفر أمام مضيفه توتنهام يوم الاحد يحتل يونايتد المركز الخامس في الترتيب متأخرا بأربع نقاط وراء مانشستر سيتي الذي يحتل المركز الرابع والاخير المؤهل لدوري الابطال.