مقتل 4 في هجوم لتنظيم الدولة "داعش" في عدن بجنوب اليمن

قال شهود ومصدر أمني إن مهاجما انتحاريا فجر نفسه مستهدفا مجندين للجيش اليوم الثلاثاء في مدينة عدن الساحلية بجنوب اليمن فقتل أربعة أشخاص على الأقل في ثاني هجوم من نوعه في شهرين.

و أعلن تنظيم الدولة “داعش” مسؤوليته عن الهجوم الذي جاء في اليوم الثاني من هدنة هشة برعاية الأمم المتحدة بين حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي وخصومها من الحوثيين المتحالفين مع إيران. وتماسكت الهدنة برغم تبادل الاتهامات بين الجانبين بانتهاكها.

و أضاف الشهود والمصدر الأمني أن المهاجم الانتحاري فجر حزاما ناسفا وسط مجندين في الجيش كانوا ينتظرون حافلات في شمال المدينة.

و قال تنظيم الدولة “داعش” في اليمن في بيان نشره الموقع الالكتروني لوكالة أعماق للأنباء التابعة للتنظيم إنه فجر شحنة ناسفة في جنود حكوميين فقتل خمسة وأصاب سبعة آخرين.

و أستغل المتشددون الحرب الأهلية المستمرة منذ نحو عام في اليمن لزيادة وجودهم ونفذوا سلسلة هجمات على قوات موالية لهادي وأنصاره من التحالف الذي تقوده السعودية في جنوب اليمن.

و لا تلتزم هذه الجماعات بوقف إطلاق النار الذي بدأ هذا الأسبوع بين الأطراف الرئيسية المتحاربة في اليمن.