وزير الدفاع الفرنسي يقوم بزيارة "لم يعلن عنها" للعراق

وصل وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دريان إلى العاصمة العراقية بغداد أمس الاثنين11 أبريل في زيارة لم يعلن عنها لعقد محادثات مع مسؤولين عراقيين بشأن التقدم الذي تم تحقيقه في القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية”داعش”.

و جاءت هذه الزيارة بعد يومين من إعتقال السلطات البلجيكية رجلين على صلة بهجمات تنظيم الدولة الإسلامية”داعش” في باريس وبروكسل.وعلى الرغم من أن المشتبه فيهم الرئيسيين محتجزين أو قتلوا حذر رئيس الوزراء الفرنسي يوم الأحد 10 أبريل من استمرار وجود “تهديد شديد” لأوروبا.

و تشارك فرنسا في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة وينفذ ضربات جوية في الأراضي التي تسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية”داعش”في العراق وسوريا ويقدم تدريباً ومساعدات أخرى للقوات المحلية.

و قال لو دريان بعد اجتماعه مع نظيره العراقي خالد العبيدي،كما أوردت وكالة رويترز “فرنسا كانت هناك منذ البداية منذ تشكيل التحالف لمحاربة داعش. وفرنسا هي ثاني أكبر دولة مساهمة في التحالف خاصة الدعم البري.”

و شكر العبيدي لو دريان على المساعدات التي قدمتها فرنسا قائلاً “فرنسا كذلك ساهمت في تقديم مساعدات إنسانية كبيرة وخاصة لمدينة الرمادي فقدمنا شكرنا لحكومة فرنسا والشعب الفرنسي على هذا الموقف المشرف الذي لن ينساه الشعب العراقي أبداً.”