تعطلت الحركة الجوية في مطار بروكسل اليوم الأربعاء مع إستمرار إضراب المراقبين الجويين ،و يأتي ذلك بعد أن أعيد إفتتاح المطار في الثالث من أبريل بشكل جزئي وتحت إجراءات أمنية مشددة بعد التفجيرين اللذين وقعا في 22 مارس بالمطار ودمرا صالة المغادرة.

و طلب زعماء نقابيون من العاملين الحصول على عطلة مرضية أمس الثلاثاء بسبب خلافات بشأن تسوية مقترحة تتضمن رفع الحد الأدنى لسن التقاعد.

و قال متحدث بإسم هيئة بلجوكنترول للملاحة الجوية اليوم الأربعاء “تقدم كثيرون بعطلة مرضية ثانية… نحن مقيدون بخمسة عشر حركة في الساعة حتى الساعة العاشرة صباحا ثم سنعيد تقييم الموقف.”

و أضافت المتحدثة بإسم مطار بروكسل إن نحو 50 رحلة أُلغيت في المطار حتى يوم الأربعاء من إجمالي نحو 400 رحلة.

و من جهتة نقد الإتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) الإضراب واصفاً إياه بأنه إجراء ظالم لشركات الطيران والعاملين في المطار.