آخر الاخبار

تراجع الجنيه الاسترليني للمرة الأولى في أربعة أيام مقابل الدولار اليوم الأربعاء ليعود إلى اتجاه شهد هبوط الجنيه الاسترليني حوالي سبعة بالمئة في الشهور الأربعة الماضية وسط مخاوف من تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

و تشير أغلب استطلاعات الرأي إلى تعادل كفة المؤيدين والمعارضين للخروج من الاتحاد الأوروبي قبل الاستفتاء المزمع في 23 من يونيو . لكن مسحا أجرته (آي.سي.إم) يوم الثلاثاء أظهر أن الحملة المؤيدة للخروج من الاتحاد تتمتع بدعم 45 بالمئة متقدمة بثلاث نقاط على المؤيدين للبقاء فيه.

و كان مسح أجرته رويترز في الآونة الأخيرة وشمل خبراء استراتيجيين مصرفيين توقع هبوط الاسترليني سبعة بالمئة إذا خرجت بريطانيا من الاتحاد. وتعتقد بعض البنوك أن الاسترليني ربما يخسر ما يصل إلى 20 بالمئة من قيمته.

و خسر الاسترليني 0.4 بالمئة اليوم الأربعاء ليهبط إلى 1.4221 دولار ليكون أقل بأكثر من سنت من أعلى مستوى في أسبوع 1.4348 دولار سجله يوم الثلاثاء بعد بيانات أظهرت ارتفاع التضخم في بريطانيا في مارس .

ومقابل اليورو- الذي تكبد خسائر حادة بوجه عام- ارتفع الاسترليني 0.4 بالمئة إلى 79.44 بنس لليورو.

error: